عبّرت إحدى الصحفيات السوريات عن استياءها وامتعاضها الشديد بسبب إقدام مدير في الجمارك على سبّها وشتمها أثناء قيامها بعملها الصحفي.

حيث قامت الصحفية رحاب الإبراهيم، بكتابة منشور على صفحتها الشخصية على الفيسبوك، تروي فيه تفاصيل ماحدث معها في مديرية الجمارك، حيث أشارت في بداية حديثها بأنها توجهت إلى المديرية بغية الطلب من مدير الجمارك التعاون مع جريدة تشرين، وتقديم المعلومات اللازمة لهم، لكنه رفض ذلك، وطلب منها التواصل حصرياً مع المكتب الصحفي.

الإبراهيم بيّنت أنها عندما ألحت في طلبها، غضب المدير وقال لها بأنه ليس لديه وقت لذلك، وعند احتدام الجدال بينهم، أقدم المدير على سبها وشتمها بالقول :يلعن أبوكي”.

الإبراهيم نوّهت إلى أنها قد ألحت بطلبها بسبب تأخر المكتب الصحفي في الرد في معظم الأحيان، وأن غايتها كانت نقل المعلومة بسرعة كبيرة إلى القراء.

الإبراهيم ختمت حديثها بالتساؤل فيما إذا كان سيحاسب هذا المدير كما تتم محاسبة الصحفيين في حال تطاولهم على إحدى الشخصيات المسؤولة.

ننوّه ختاماً إلى أن رحاب الإبراهيم، هي إحدى الصحفيات العاملات في جريدة تشرين.