ذكر “المرصد المعارض” أن رتلاً من قوات تابعة لدولة عربية خليجية وصل مؤخرا منطقة خطوط التماس بين “قوات سورية الديمقراطية” وتنظيم “داعش” في ريف دير الزور.

ونقل “المرصد”، ومقره في بريطانيا، أمس عن مصادره تأكيدها أن الرتل وصل إلى منطقة خطوط التماس مع آخر جيب لتنظيم “داعش” في شرق الفرات، بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، قبل نحو 72 ساعة ثم خرج من تلك المنطقة بعد ساعات.

ولم يذكر “المرصد” اسم الدولة الخليجية التي أرسلت قواتها إلى دير الزور، مؤكدا أنه شوهدت في المنطقة عربات مختلفة عن ما لدى “التحالف الدولي” يتحدث سائقوها باللغة العربية.

وأشار “المرصد” إلى أن الغموض لا يزال يلف أسباب زيارة الرتل إلى المنطقة، ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كان ذلك جاء في إطار التحضيرات المحتملة لمشاركة عربية إلى جانب قوات “التحالف الدولي” وحلفائه في المعركة ضد “داعش” في الأراضي السورية.

ولم يتم تأكيد المعلومات عن زيارة قوات خليجية لمواقع “قسد” الأمامية، في انتظار تعليقات على الموضوع من ممثلي “قسد”.