توقع رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح عودة التوازن إلى سعر الصرف قريباً خصوصاً في ظل وجود عوامل اقتصادية داعمة لليرة مع نشاط الحركة عبر منفذ نصيب التي تعد أحد مصادر القطع الأجنبي.

وأضاف السواح: “ما حدث كان صعوداً بطيئاً للدولار أمام الليرة مرتبطاً بزيادة الطلب التجاري لتسديد ثمن صفقات مستوردة ترتبط ببعض السلع الرئيسية في بعض الفترات الماضية، مرجعاً السبب لتسارع الارتفاع أخيراً في السوق السوداء إلى المضاربات لتحقيق أرباح من ارتفاع السعر”.

وأضاف السواح: “لكن التوازن سوف يعود للسوق وهذا أمر مؤكد وسوف يخسر المضاربون”.

من جهته رأى الخبير في الشؤون النقدية وأسواق المال سامر كسبار أنه لا يوجد أي سبب اقتصادي يسوّغ ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة في السوق السوداء.

وأوضح كسبار أن افتتاح منفذ نصيب الحدودي وما رافقه من زيادة الطلب على الليرة والتحسن في المناخ الاقتصادي والسياسي والأمني والانفراجات على مختلف الصعد والحديث عن تسريح وافتتاح مزيد من المعابر كلها عوامل تدعم الليرة.

 

المصدر: صحيفة الوطن