صرحت وكالة “أنباء الأناضول”، بأن جمال سليمان، زعيم جماعة أنصار الله الفلسطينية في مخيم “المية ومية” للاجئين الفلسطينيين، قد غادر لبنان إلى سورية، برفقة زوجاته الـ4 وأبنائه الـ6 و7 من مرافقيه.

حيث أفادت مصادر فلسطينية للوكالة بأن سليمان وصل “منطقة المزة في العاصمة السورية دمشق” بموجب “تسوية” مع الجهات الأمنية اللبنانية أشرف عليها رئيس وحدة الإرتباط والتنسيق في حزب الله، وفيق صفا، بالتنسيق مع الجيش اللبناني والسفارة الفلسطينية في بيروت.

وكان مخيم “المية ومية” الفلسطيني الواقع على شرق مدينة صيدا اللبنانية قد شهد اشتباكات عنيفة الشهر الماضي بين فصائل مختلفة، أدت إلى مقتل وجرح العشرات.

الجدير بالذكر أن عدد سكان المخيم يبلغ نحو 5 ألاف لاجئ، ويعاني منذ عقود من صراعات دموية بين الفصائل الفلسطينية التي تتنازع السيطرة عليه، وذلك بحسب ما تحصيه الأونروا.