كشف رئيس الدائرة الوسيطة في شعبة التجنيد الوسيطة عماد الياس، عن قرار وزاري خاص ينص على “تعديل المدة الزمنية لـ موافقة سفر ” والممنوحة للمكلفين بخدمة العلم.

وقال العميد الركن الياس في حديث خلال برنامج “المختار” على اذاعة “المدينة اف ام” أنه “صدر قرار وزاري يقضي بتعديل المدة الزمنية لموافقات السفر الممنوحة” للمكلفين بالخدمة الإلزامية و الاحتياطية.

وأضاف العميد أنه بموجب القرار تمدد موافقة السفر للمكلفين بالخدمة “الإلزامية” لتصبح ستة أشهر بدل من ثلاثة، على أن تحدد نهايتها بتاريخ السوق الخاص بكل مكلف.

وبالنسبة لمدة “موافقة السفر” الممنوحة للمكلفين بـ”الخدمة الاحتياطية” تمدد الفترة لتصبح سنة بدلاً من ثلاثة أشهر، وفقاً للقرار.

وأشار العميد إلى أن “قيمة الكفالة تحصل في حال تخلف المكلف عن تلبية الدعوة لخدمة العلم، الإلزامية والاحتياطية، دون وجود مسوغ قانوني لهذا التخلف”.

وأوضح أن “مبلغ الكفالة يؤول إلى الخزينة العامة، وتعاد الكفالة في حال عاد المكلف ضمن المهلة المحددة، أو في حال إلغاء موافقة السفر بناءاً على طلب المكلف، ولا يجوز تحصيل قيمة الكفالة دون ملاحقة المكلف المكفول المتخلف عن السوق بالعقوبات المنصوص عليها في هذا القانون”.

وأشار العميد الياس إلى ”ضرورة المحافظة على الموافقة الممنوحة من الضياع والتلف”.

وكان الرئيس بشار الأسد قد أصدر في أيلول الماضي مرسوماً يقضي باستثناء المعفيين من خدمة العلم والراغبين بالسفر من شرط الحصول على موافقة سفر.

ويشار إلى أن سن التكليف يتراوح بموجب القانون الخاص بخدمة العلم ما بين 18 إلى 42 عاماً.