زار وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام، الطفل الذي نجا بعد أن تعرض للذبح على يد المجر م الذي تسبب بحالة خوف كبيرة في مدينة حلب وأطلق عليه لقب “سفّا ح حلب”.
وذكرت صحيفة “الوطن”، أن زيارة الوزير جاءت بتكليف من الرئيس بشار الأسد، حيث قام بنقل رسالة لعائلات الضحايا “بأن العدالة ستأخذ مجراها، وبان الفاعل سينال قصاصه العادل على ما قام به من أعمال وحشية لا تمت للمجتمع السوري بصلة”.
وكان الأمن قد تمكن من القبض على المجرم الذي قام بعمليات الاعتداء، حيث كان يوهم الأطفال بأنه بحاجة إلى مساعدتهم في نقل بعض الأشياء إلى سطح البناء، قبل أن يقوم بالاعتداء عليهم ومن ثم قتلهم.