نشب خلاف بين عائلات المسلحين في مدينة الدانا شمالي“إدلب، تسبب بوقوع عدد من القتلى والجرحى، وحرق وتدمير محلات، وسط فوضى عارمة سببها الأساسي مولدة كهربائية.

ناشطون في المدينة الشمالية، نشروا أول أمس، عدداً من الفيديوهات والصور التي تظهر غضب عائلة “كنجو”، بعد قيام عائلة “حمد” بقتل شخصين منها على إثر خلاف جوهري على صوت “مولدة كهربائية”، حيث قاموا بحرق المحلات العائدة لآل “حمد” كرد فعل انتقامي، وسط محاولة الشرطة المحلية ووجهاء البلدة التدخل لتهدئة الأوضاع.

ناشطون آخرون ذكروا أن عدد القتلى ارتفع إلى ثلاثة ومصاب واحد بعد موت جريح في المشفى وعدم قدرة الطواقم الطبية على إنقاذ حياته.

وحمّل المتابعون للحادثة وأهالي البلدة، الفصائل المسلحة المسيطرة على المنطقة سبب الإنفلات الأمني الكبير الذي تعيشه الدانا، وفوضى انتشار الأسلحة في الشمال، فيما توقع آخرون أن القادم أعظم، ولن تنتهي القصة بالقتل والحرق.