أشعل مدرس لغة إنجليزية بسوهاج النار فى نفسه، أمام مدرسة تديرها حماته، واقتحم المدرسة مشتعلاً محاولاً الوصول إلى مكتب حماته، وتجمع حوله العمال وتمكنوا من إخماد النار المشتعلة به قبل وصوله إلى مبنى المكاتب الإدارية والفصول.

قالت التحقيقات الأولية: “إن هناك خلافات بينه وبين زوجته دفعتها إلى رفع “قضية خلع” ضده فى المحاكم، ما دفعه إلى ارتكاب فعلته انتقاماً من حماته لاتهامه لها بأنها تحرض ابنتها على عدم العودة له”.

وتمكن عمال المدرسة من إخماد النار المشتعلة به، وأشارت التحريات إلى أن المدرس يدعى (محمد. ع)، مدرس لغة إنجليزية بمدرسة الحسيني أبوضيف الثانوية بنين بمدينة طما، وأن زوجته مدرسة، وحماته تعمل مديرة لمدرسة الساحل الإعدادية المشتركة، وأنه سكب الكيروسين على نفسه، ثم أشعل النار فى نفسه أمام باب المدرسة التي تعمل بها حماته وبعدها اقتحم فناء المدرسة محاولاً الوصول إلى مكتبها، ولكن العمال تجمعوا حوله وتمكنوا من إخماد النار المشتعلة به، وأصيب بحروق معظمها فى الجزء السفلى من جسده بنسبة 60%، وتم نقله إلى مستشفى طما المركزى لإسعافه.

وأضافت التحريات أن المذكور لديه خلافات مع زوجته منذ عامين وأنها طلبت منه الطلاق، وأمام رفضه أقامت قضية خلع ضده، وأنه ربما يكون ارتكب فعلته لمعاقبة حماته لاتهامه لها بأنها تحرض ابنتها على عدم العودة له.

المصدر: وكالات