انتشرت صور قيل إنها لـ “الشرعي” في “هيئة تحرير الشام” يقوم فيها بـ “تطبيق” فتاة للزواج منها، فرفضته قائلة إنها “تريد الجهاد”.

ونشر ناشطون صوراً لمحادثة عبر “واتساب” للمدعو عبد الرزاق المهدي، الشرعي في “الهيئة”، يحاول إقناع فتاة، يبدو أنها قاصر، بالزواج منه.

وبحسب الرسائل المسربة، قال الشرعي: “بصراحة أبحث عن زوجة لكنك صغيرة لو قبلت أهلك لن يقبلوا”، لترد الفتاة عليه “ليش شيخي أنت لست متزوج؟”، فرد عليها: “متزوج لكن أريد ثانية، كان عندي ثانية انفصلنا”.

لترد الفتاة طلبه بالرفض قائلة إنها “لا تفكر بالزواج بل تفكر بالجهاد، فأصر “الشيخ” على موقفه، قائلاً: “تريدي الجهاد يعني وترفضي الزواج، أم تريدي زوجاً مجاهداً”، لترد الفتاة بأنها “تريد الجهاد، الجنة فقط”.

يذكر أن المدعو عبد الرزاق المهدي كان انتشر له تسريب صوتي بينه وبين إحدى الفتيات التي قالت له “بوسني”، ولم يعرف إن كان المهدي “باسها أو لاء”.