تعرض رجل الأعمال التنزاني، محمد ديوجي، الذي يعتبر أصغر ملياردير في أفريقيا، إلى الاختطاف، الخميس، على أيدي مجهولين قرب فندق فخم في عاصمة تنزانيا، دار السلام.

وذكرت السلطات أن ديوجي (43 عاما) تعرض للخطف، صباح اليوم، من قبل رجلين، لدى وصوله إلى الفندق، مشيرة إلى أنهما أطلقا الرصاص خلال عملية الاختطاف، وفق “رويترز”.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادث، وبدأت في استجواب شهود العيان في المكان، في محاولة للوصول إلى الجناة، الذين لم تتضح أهدافهم على الفور.

وحسب مجلة “فوربس” الأميركية، فإن ثروة ديوجي البالغ من العمر (43 عاما)، تقدر بنحو 1.5 مليار دولار.

ويملك رجل الأعمال التنزاني مجموعة “ميتال” الاقتصادية، التي تقدر أصولها بمئات الملايين من الدولارات، كما أنه عضو سابق في برلمان بلاده عن الحزب الحاكم.

ولدى مجموعته، التي تعمل في 11 دولة أفريقية، معظمهما في شرقي القارة السمراء، أكثر من 30 مصنعا تنتج سلعا تتراوح بين الدراجات والمنظفات والزيوت والمشروبات، كما له استثمارات في مجال البنية التحتية والطاقة والهواتف.

%d مدونون معجبون بهذه: