أصدر مصرف سورية المركزي تعليمات توقف مؤسسات الصرافة عن ممارسة أعمالها سواء الجزئية منها أو الكلية، وذلك بموجب قرار أصدره الحاكم الجديد للمصرف المركزي حازم قرفول.

وبحسب قرار الحاكم الجديد، فإنه يمكن لأي مؤسسة صرافة أن تتوقف عن ممارسة عملها، وذلك بموجب كتاب صادر عن مفوضية الحكومة لدى المصارف، في حال كانت فترة التوقف المطلوبة لا تتجاوز 5 أيام عمل.

أما في حال تجاوزت فترة التوقف المطلوبة 5 أيام عمل، فإن ذلك ممكنا بموجب قرار صادر عن لجنة إدارة مصرف سورية المركزي، وبموجب القرار نفسه أيضا، إذا كان التوقف المطلوب يتعلق بممارسة نشاط أو أنشطة معينة وأيا كانت الفترة المطلوبة للتوقف.

وأجاز القرار لأي مؤسسة صرافة أن تتوقف عن ممارسة أعمالها جزئيا أو كليا في حال طرأت قوة قاهرة تحول دون ممارستها أعمالها على النحو المطلوب، على ألا تتجاوز هذه المدة يومي عمل متتاليين كحد أقصى من دون موافقة مصرف سورية المركزي، شرط إعلام المصرف على الفور بموجب كتاب أصولي يتضمن شرحا وافيا للظروف القاهرة التي ألمت بها.

كما يجوز لمؤسسات الصرافة بموجب القرار أن تفتح أبواب مقراتها في غير أيام العمل وذلك بهدف إجراء عمليات الصيانة، على أن تلتزم بإعلام مفوضية الحكومة لدى المصارف قبل 5 أيام عمل على الأقل من تاريخ اليوم المحدد لإجراء عمليات الصيانة.

وأكد مصرف سورية المركزي في قراره على ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية الواجبة للمحافظة على ممتلكات المؤسسة خلال الأوقات التي يتم فيها إجراء عمليات الصيانة.

المصدر: داماس بوست

%d مدونون معجبون بهذه: