خرجت مساء الأمس الدفعة الأولى من المسلحين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة باتجاه الشمال السوري وذلك تمهيدا لإعلان المحافظة خالية من الإرهاب.
وتم اخراج المئات من المسلحين مع عائلاتهم بواسطة 55 حافلة تنفيذا للاتفاق القاضي بإنهاء الوجود المسلح في قرى وبلدات ريف القنيطرة.
وخرجت الحافلات جميعها من قرية أم باطنة عبر ممر جبا وذلك بعد تجميع المسلحين الرافضين التسوية وعائلاتهم من جميع قرى وبلدات ريف القنيطرة حيث تم تفتيشها بشكل دقيق لضمان عدم اصطحاب المسلحين أي شخص لا يرغب بالخروج.
ومن المقرر أن يتم اليوم استكمال تنفيذ بنود الاتفاق وإخراج من تبقى من المسلحين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم لتتم فيما بعد تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء.