سجل الجيش السوري اليوم تقدم مهم له بريف درعا الشمالي مثبتاً سيطرته على مدة مناطق بإسناد جوي من الطيران المروحي، وقصف مركز بكافة الوسائط النارية.
وبحسب ما أفاد مصدر عسكري للمحاور في حديث عن تطورات المعركة بالريف الشمالي في درعا اليوم، دخل الجيش السوري مدينة الحارة في ريف درعا الشمالي الغربي ضمن اتفاق مصالحة مع الحكومة السورية، فيما تعمل الوحدات القتالية السورية على استهداف مواقع المسلحين في تل الحارة والحرش الواقع شمال غرب المدينة، ويحاول الجيش الآن دخول قرية عقربا شمال مدينة الحارة ضمن اتفاق تسوية.
وتابع بعدها الجيش عملياته العسكرية في الريف الشمالي الغربي ليتمكن من السيطرة على قرية الطيحة شمال غرب قرية المال، لسيطر بعدها  على قرية أم العوسج شمال غرب قرية زمرين،
كما سيطر اليوم أيضاً الجيش السوري على منطقة خربة المليحة الواقعة على الطريق بين قريتي كفرشمس وعقربا في الريف الشمالي للمحافظة، بعد معارك مع مسلحيها، كما استعاد السيطرة على قرية سملين وقرية زمرين وتليها الشمالي والغربي في ريف درعا الشمالي بعد مواجهات مع المجموعات #الإرهابية المنتشرة في المنطقة.
وسبق وأعلن “المرصد المعارض” منذ أيام ولأول مرة، سقوط مدينة درعا بالكامل بعد وقوعها بأيدي المسلحين لمدة 8 سنوات.