تلقت هيئة الاستثمار السورية أول عرض من شركة إيرانية لتنفيذ مشروع نقل الضواحي.
وكشف مدير عام الخط الحديدي الحجازي حسنين علي عن تلقي أول عرض مقدم من الجانب الإيراني لتنفيذ مشروع نقل الضواحي، مضيفاً أن المؤسسة تلقت عن طريق هيئة الاستثمار السورية عرضاً من شركة “ميللي ساختمان” الإيرانية مقدماً من وكيلها، مشيراً إلى أنه سيتم الاجتماع مع ممثلي الشركة لبحث مجريات الموضوع ومختلف التفاصيل حوله.
ولفت علي إلى تلقي عرض جديد من مكتب اليمامة لدراسة و تنفيذ المشروع و ربطه بمحافظة السويداء على أن يتم التنفيذ من قبل شركاء صينيين، مبيناً أن العروض أحيلت إلى اللجان المختصة لدراستها والرد عليها.
كما أشار علي إلى أن المؤسسة أعادت تشغيل قطار المصايف الذي يعبر الغوطة الغربية (قطار النزهة) بعد فترة من الانقطاع خلال سنوات الحرب على سورية حرصاً على سلامة الركاب وذلك على محور دمشق الهامة بعد عودة الأمان لهذا المحور بجهود الجيش السوري و المصالحات الوطنية التي حدثت في قدسيا والهامة.
وأضاف علي أنه “بعد تحرير المنطقة المحيطة بمحطة القدم وضعت المؤسسة و بتوجيهات من وزير النقل علي حمود و بالتنسيق مع الخطوط الحديدية السورية الخطط اللازمة لإعادة الحياة في المحطة وعودة الحركة إليها وصولاً لمدينة المعارض”.
%d مدونون معجبون بهذه: