كشف المكتب التنفيذي بمحافظة ريف دمشق عن البدء بإعادة تأهيل وتفعيل المحاكم في بلدات الغوطة الشرقية بعد توقفها لأكثر من 6 سنوات بسبب المجموعات المسلحة التي كانت متواجدة في المنطقة.
وبين عضو المكتب التنفيذي منير شعبان أنه سيتم إعادة تأهيل وتفعيل المحاكم في بلدات الغوطة الشرقية وإعادتها للعمل لتخديم المواطنين في أماكنهم والتي شملت بلدات ببيلا – الغزلانية – النشابية – كفر بطنا – المليحة.
وأشار شعبان إلى أن الهدف من ذلك تفعيل كاتب العدل في المحاكم المذكورة، وبالتالي توفير الجهد والوقت والمال على المواطنين، وتيسير أمورهم القضائية في أماكن إقامتهم بدلاً من الذهاب إلى دمشق، لافتاً إلى أنه تم التكليف من قبل المحافظة بإعادة تأهيل أبنية المحاكم وتأمين مستلزماتها، إضافة إلى تأمين خدماتها من الكهرباء والمياه والهاتف لتكون جاهزة للعمل، كما أوضح أنه خلال الفترة القريبة القادمة سيتم تفعيل عدد من هذه المحاكم عبر التنسيق مع المجالس المحلية ومراكز الشرطة الموجودة في كل منطقة.‏
ويأتي ذلك بعد الزيارة الاطلاعية التي قام بها معاون وزير العدل تيسير الصمادي، والمحامي العام بريف دمشق محمود الحمود، وعدد من بمحافظة ريف دمشق ورؤساء المجالس المحلية.‏