أكد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السيد علي الخامنئي، أن القضية الفلسطينية لن تقلع من الأذهان والقدس ستبقى عاصمة فلسطين وقبلة المسلمين الأولى ستبقى للمسلمين.
وقال السيد الخامنئي الیوم خلال لقائه بعثة الحج الايرانية والقائمين علی شؤون الحج أن أعداء الأمة الإسلامية “من جانب يضغطون على اليمن، ومن جانب آخر يمارسون العِداء بحق فلسطين من خلال تمرير هذه السياسة الشيطانية الخبيثة الموسومة بصفقة القرن”، مضيفا “عليهم أن يعلموا بالطبع أن هذه السياسة لا تتحقق مطلقاً”.
وشدد على أنه رغم أنف الساسة الأمريكيين فإن القضية الفلسطينية لن تقلع من الأذهان والقدس ستبقى عاصمة فلسطين وقبلة المسلمين الأولى ستبقى للمسلمين، مضيفاً “ما يحلم به الصهاينة من أنّ القدس ستقع بأيديهم ليس إلا حماقة لا سبيل إلى تحققها، والشعب الفلسطيني سيتصدى لذلك”.
وختم كلامه بالقول “بتوفيق الله سوف ينتصر الشعب الفلسطيني على أعدائه لا محالة، وسوف يشهد ذلك اليوم الذي تُقتَلع فيه جذور الكيان الصهيوني الزائف”.