كشف مصدر رئاسي تركي إن الرئيس التركي أردوغان قال للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي: “إن جوهر اتفاق أستانة يمكن أن ينهار إذا استهدفت الحكومة السورية مدينة إدلب”.
قال مصدر بالرئاسة التركية “إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي أمس السبت بأن الاتفاق الذي يهدف إلى احتواء الأزمة في سورية قد ينهار إذا استهدفت الحكومة السورية محافظة إدلب”، بحسب ما ذكرته رويترز.
وأضاف المصدر “الرئيس أردوغان ادعى أن استهداف المدنيين في درعا كان مقلقاً وقال إنه إذا استهدف الجيش السوري إدلب بنفس الطريقة فإن جوهر اتفاق أستانة قد ينهار تماماً”، بحسب زعمه.
إلى ذلك، بادر وجهاء في محافظة إدلب للتواصل مع مركز المصالحة الروسي في سورية لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية.
وكشفت مصادر أهلية لصحيفة “الوطن” أن وجهاء من عدة مناطق في محافظة إدلب بادروا للتواصل مع مركز المصالحة الروسي، لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية فور توافر الإمكانية عند اقتراب وحدات الجيش.
وبينت المصادر “أن المعلومات من إدلب تنبئ ببركان شعبي ضد المسلحين، واستقبال حافل للجيش عندما يطرق أبواب المحافظة”.