أتمت الحكومة الأردنية تجهيز آلاف الشاحنات لنقل البضائع وتبادلها مع سورية في حال تم فتح الحدود بين البلدين.
أكد نقيب أصحاب الشاحنات الأردني “محمد خير الداوود” في تصريح لصحيفة “الغد الأردنية” أن 5 آلاف شاحنة جاهزة لنقل البضائع وتبادلها في حال تم فتح الحدود بين الأردن وسورية.
وبين الداوود، أن استئناف العلاقات التجارية بين البلدين من شأنها السماح بعودة مبادلة البضائع على الحدود الأردنية السورية.
من جهته، قال رئيس بلدية السرحان المهندس “خلف السرحان” إن هناك قرابة 80 محلاً تجارياً واستراحة كانت قد اغلقت بعد إغلاق الحدود الأردنية السورية، تنتظر فتح الحدود لمعاودة نشاطها وعملها التجاري من جديد، مضيفاً أن البلدية جاهزة للعمل على ترخيص تلك المحال التجارية حال طلبها.
يذكر أن الحدود الأردنية السورية كانت قد أغلقت في عام 2012 بسبب سيطرت المجموعات المسلحة على المعابر بين البلدين.