أعلن مجلس مدينة درعا أنه بدأ بإعادة تأهيل طريق عام درعا-اليادودة بعد أن أمنه الجيش السوري وأزال السواتر منه قبل عدة أيام.
حيث قال رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري: “إن الورشات جهزت الطريق لاستقبال الحركة المرورية بعد توقفها لسنوات”، مشيراً إلى أن المرحلة التالية ستكون تأهيل الطريق من خلال رصفه وإنارته.
في سياق متصل، أضاف أمين ضيف الله من دائرة العلاقات المسكونية: “أن الدائرة أسهمت بأعمال التنظيف عبر ورشات النظافة التابعة لها”، لافتاً إلى أن درعا تحتاج اليوم للعمل المشترك وتفعيل جهود جميع المؤسسات الأهلية للنهوض بواقعها.
الجدير بالذكر أن الجيش السوري فتح طريق عام درعا-اليادودة يوم الثلاثاء الماضي بعد إغلاقه لسنوات من قبل المجموعات المسلحة المنتشرة في اليادودة إلى الغرب من درعا بحوالي 7 كم.