انتهت جميع التحضيرات  لنقل المجموعات المسلحة الرافضة لعملية التسوية مع الجيش السوري من أحياء درعا جنوبي سورية إلى إدلب في الشمال الغربي.
وقال المصدر في تصريح لوكالة “آسيا” إن “التحضيرات لنقل 600 مسلح مع عائلاتهم من أحياء درعا إلى إدلب انتهت”، موضحاً أن “15 حافلة تقل 600 مسلح مع عائلاتهم تجمعت في حي سجنة بدرعا تمهيداً لنقلهم”.
وأضاف المصدر أن “المسلحين خرجوا بأسلحتهم الخفيفة مصطحبين معم 3 مخازن”.
يذكر أن الجيش السوري سيطر على درعا المدينة بالكامل في 12 تموز بعد دخول معظم أحيائها في عملية مصالحة مع الحكومة السورية برعاية روسية.
وتأتي سيطرة الجيش السوري على مدينة درعا ومساحات واسعة من ريفها نتيجة عملية عسكرية واسعة النطاق شنها الجيش السوري في الخامس عشر من حزيران الماضي بالتزامن مع إطلاق الحكومة السورية عملية مصالحة انضمت إليها معظم البلدات.