استعاد الجيش السوري السيطرة على بلدة مسحرة بريف القنيطرة الأوسط وسط انهيار كبير وحالات فرار في صفوف المجموعات المسلحة.
وأفاد مصدر عسكري للمحاور، بأن الجيش السوري دخل بلدة مسحرة بعد فرار المسلحين منها باتجاه بلدة نبع الصخر في ريـف القنيطرة.
وبين المصدر أنه وبالسيطرة على هذه البلدة، التي تبعد حوالي12 كم عن الجولان السوري المحتل، أصبح الكيان الإسرائيلي في حالة خطر من مواجهة محتملة مع الجيش السوري.
وفي تفاصيل عملية السيطرة، بين المصدر أن الجيش بدأ عمليته العسكرية باتجاه مسحرة منذ الساعات الأولى من فجر اليوم، حيث قام بتمهيد ناري مكثف بالتزامن مع اشتباكات مع مسلحي “جبهة النصرة”، والتي أسفرت عن فرار معظمهم ومقتل الباقين.
كما أشار إلى أن الجيش السوري يتجه الآن إلى استعادة تل مسحرة المشرف على البلدة.
يذكر أن الجيش السوري سيطر على درعا المدينة بالكامل في 12 تموزبعد دخول معظم أحيائها في عملية مصالحة مع الحكومة السورية برعاية روسية.