رُفِعَ العلم السوري على المباني الحكومية في مدينة درعا جنوبي، اليوم الخميس، بعد مرور ما يقارب ثماني سنوات من سيطرة المجموعات المسلحة على المدينة.

حيث رفع العلم بحضور محافظ درعا خالد الهنوس، وضباطاً وعناصر من الجيش السوري ومن الشرطة العسكرية الروسية.

وكان الجيش السوري في وقت سابق قد دخل جميع الأحياء السكنية في مدينة درعا التي كانت تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

ويشار إلى أن درعا كانت أول مدينة انطلقت منها المجموعات المسلحة وبدأ النزاع المسلح في المنطقة منذ آذار 2011.