كشف بين روديز، النائب السابق لمستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، بأن أهمية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان توازي أهمية رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، مؤكدا بأنهما الاثنين يحظيان بدعم كامل في واشنطن وعلى عدة أصعدة”.
وقال “روديز” في مقابلة على قناة CNN  الأمريكية: “ولي عهد السعودية أحد الشخصين  المهمين لنا في المنطقة، انظروا لرفع أمريكا يديها بشكل كامل فيما يتعلق بملف اليمن والخلاف مع قطر والحلقة الغريبة التي حدثت مع رئيس الوزراء اللبناني “سعد الحريري”..  محمد بن سلمان بلا قيود ويحظى بدعم كامل من امريكا”.
وحول الشخصية الأخرى في المنطقة، قال المسؤول الأمريكي: “أنظروا إلى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وسقوط ضحايا فلسطينيين مؤخرا في غزة، هذه أمور تعني أن بيبي نتنياهو بلا قيود أيضا.”
وأضاف: “في غياب أي رؤية أمريكية حقيقية للمنطقة، فإن السياسات في الشرق الأوسط موكلة لكل من الرياض وتل أبيب”.
الكشف عن تفاصيل “خطة ترامب” وعنوانها .. غزة اولاً
بعد “معاريف” التي تحدثت عن ترتيبات تخص الضفة الغربية والقدس ضمن صفقة ترامب وبعد “هآرتس” التي اكدت فصل الضفة الغربية عن غزة في اطار الصفقة نفسها، خرجت صحيفة “اسرائيل اليوم” بتفاصيل عن مرحلة الصفقة الرئيسة وعنوانها “غزة اولاً”.
مخطط لتجاوز رئيس السلطة محمود عباس
الصحيفة نقلت عن دبلوماسيين عرب رفيعي المستوى ان ادارة ترامب تعمل مع مصر والسعودية والاردن والامارات على تجاوز موقف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الرافض حتى مقابلة مبعوثي واشنطن الى المنطقة ما يؤخر اعلان بدء خطة عملية التسوية.
الدبلوماسيون العرب نقلوا للصحيفة ان تصميم  ابو مازن على المقاطعة برغم الضغوط العربية قد يدفع ادارة ترامب الى عرض الخطة على الجمهور الفلسطيني والعربي مباشرة.