ذكرت وكالة “سانا”، أن هناك أنباء عن اتفاق بين الحكومة والجماعات المسلحة بوساطة روسية في كل من سملين، وكفر شمس، وكفر ناسج، وعقربا بريف درعا الشمالي.
وأشارت الوكالة، إلى أن الاتفاق ينص على تسليم الجماعات سلاحها الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وإعادة مؤسسات الدولة إلى المناطق المذكورة والمساعدة على عودة مواطني تلك المناطق والذين فروا منها بسبب المعارك.
وحسب المعلومات المتوفرة يبدأ سريان الاتفاق ظهر اليوم الأربعاء.
وأفادت دائرة الإعلام الحربي بأن وحدات من الجيش حققت تقدما على محور “صوامع الحبوب” و”سجن غرز” شرق مدينة درعا.
ووفق وسائل إعلام محلية، سيطر الجيش على منطقة “غرز” جنوب شرق مدينة درعا إضافة إلى سيطرته على “الجمرك القديم” و”كتيبة الهجانة” جنوب غرب المدينة.
ويواصل الجيش السوري تقدمه شرق وغرب مدينة درعا سعيا إلى استعادة سيطرته الكاملة على ريف درعا وتحريره من سيطرة المسلحين والمسلحين الرافضين للتسوية.