اعترفت التنسيقات بمقتل العشرات من المسلحين التابعين لتنظيم “حراس الدين” الذي ينتمي لتنظيم “القاعدة” أثناء محاولتهم التسلل باتجاه أحد مواقع الجيش السوري بمحيط بلدة سنجار جنوب شرقي إدلب.
وبحسب وكالة “سبوتنيك”، أفاد مصدر ميداني بأن “عدد من الألغام التي زرعها الجيش السوري انفجرت بمسلحين حاولوا التسلل عبر منطقة في جنوب شرقي إدلب”.
وأشارت الوكالة إلى أن من بين المسلحين الذين قتلوا عدد كبير من المسلحين الأجانب والعرب من جنسيات آسيوية وإفريقية، وأن جثث المسلحين القتلى تم نقلها إلى منطقة محاذية لمطار حماة العسكري.
في سياق متصل، اعترفت مصادر مقربة من تنظيم “حراس الدين” بمقتل 9 من مسلحيه، بينهم 7 من جنسيات شيشانية وأوزبكية وصينية إضافة لمسلح من الجنسية الليبية وآخر من الجنسية المصرية، كانوا يحضرون لعملية (إنغماسية) ضد مواقع الجيش السوري جنوبي إدلب.
وتنتشر في ريف حماة الشمالي عدة فصائل تابعة في مضمونها لتنظيم “القاعدة” ومن أهمها “جيش العزة” و”حراس الدين” مع وجود نقطة مراقبة للجيش التركي في محيط مدينة مورك.
الجدير بالذكر أن عناصر الجيش السوري كانوا قد أفشلوا هجوماً لمسلحي تنظيم “حراس الدين” في 3 تموز الجاري على أحد مواقع الجيش على محور تل بزام بمحيط بلدة صوران شمالي حماة.