استكمالاً للمبادرة التي أطلقتها غرفة صناعة حلب والهادفة لتوفير فرص عمل للمسرحين من الدورة 102، تم اليوم تعيين 50 منهم وذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد في المدينة الصناعية وضم مجلس إدارة غرفة الصناعة وأكثر من 50 صناعياً مع الراغبين بالتعيين من عناصر الدورة المذكورة ممن قامت غرفة الصناعة بتنسيق وتنظيم حضورهم للاجتماع .
ونوه المهندس فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة حلب بأن “صناعيو حلب حريصون على توفير فرص العمل الشريف لهؤلاء الأبطال الذي ساهموا خلال السنوات الماضية في التصدي للإرهابيين وتحرير أرض الوطن من رجسهم”، لافتا إلى أن جل من حضر اللقاء من عناصر الدورة 102 تم توفير فرصة عمل له وأن هذه الدفعة تضاف لمن سبق توظيفهم في المعامل والمنشآت الصناعية.
وبين الشهابي أن “دور الصناعي لا ينحصر في إطار العملية الإنتاجية الصناعية فحسب بل هو دور أشمل يمتد لمختلف جوانب الحياة الاجتماعية وتأتي هذه المبادرة ترجمة وتجسيداً لهذا الدور، منوهاً بالحماسة والاندفاع الذي أبداه الصناعيون لتأمين فرص العمل لعناصر الدورة 102 ومؤكداً ما ينم عن إحساس عال بالمسؤولية المجتمعية ورغبة في الإسهام في رد الجميل لمن ساهم في الدفاع عن الوطن والتصدي للإرهاب وداعميه”.
فيما أشار عدد من الصناعيين إلى أن ما قاموا به هو واجب عليهم داعين كل فعاليات المجتمع لإطلاق مبادرات شبيهة بمبادرة غرفة الصناعة كرسالة شكر وعرفان لهؤلاء الأبطال.