يواصل الجيش السوري انتشاره في معبر نصيب وكامل الشريط الحدودي مع الأردن من الجهة الشرقية.
وباشر الجيش السوري بعمليات نزع الألغام من المنطقة في ظل تواجد الشرطة العسكرية الروسية.
وذكرت وكالة سانا أن الجيش السوري عثر على عربات “بي إم بي” و”بي إر دي إم”، إضافة إلى مستودعات ذخيرة متنوعة بينها قذائف هاون ودبابات وقاذفات مختلفة وذخيرة متوسطة وصغيرة مع مشفى ميداني في أحد أقبية المباني يضم مستودع أدوية مصدرها خارجي، إضافة إلى ورشة لتصنيع العبوات الناسفة وسجن كان المسلحون يستخدمونه لاحتجاز المختطفين.
وتأتي عمليات التمشيط هذه عقب انتشار قوات من الجيش السوري في المعبر عقب توقيع اتفاق بين الحكومة والجماعات المسلحة في جنوب البلاد.
وأشارت سانا، إلى أن قوات الجيش السوري سيطرت خلال الساعات الـ 24 الماضية على عدد من المخافر الحدودية في ريف درعا الجنوبي الشرقي وصولا إلى معبر نصيب حيث انتشرت فيه عناصر من الجيش بعد تمشيطه.
وأكدت أن وحدات الجيش بدأت بتأمين الطريق الدولي من درعا باتجاه معبر نصيب حيث تقوم بتمشيط جانبي الطريق وإزالة الحواجز والسواتر الترابية التي أقامتها الجماعات المسلحة.
يذكر أن الجيش السوري تمكن في زحفه على درعا ان يطهر عدة قرى ومدن في أطراف درعا إلى ان وصل إلى معبر نصيب مع الأردن وتمكن من السيطرة على المعبر ونشر قواته  وعلى الشريط الحدودي مع الأردن.