غادرت دفعة ثانية من النازحين السوريين في لبنان بلدة عرسال صباح اليوم، عبر حاجز وادي حميد في اتجاه الجرود، في حين بدأ مئات السوريين يعودون من لبنان عبر ممر الزمراني إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش السوري.
جاء ذلك بالتزامن مع عمليات السيطرة التي يقوم فيها الجيش السوري جنوب البلاد.
ومن المتوقع أن يغادر 448 شخصاً مسجلين لدى لوائح الأمن العام اللبناني في اتجاه بلدات فليطا، رأس المعرة وحوش عرب في القلمون.
حيث يقوم الصليب الأحمر اللبناني فرق الاسعاف والطوارىء بالإجراءات اللوجستية وتقديم المساعدة الطبية اللازمة من خلال طواقم الاسعاف وعيادة طبية متنقلة موجودة في المكان بمواكبة أمنية من الجيش اللبناني.