بلغت أجرة وسائل النقل للراكب من كراج ابن عساكر باتجاه جسر الكباس وصولاً إلى النشابية إلى نحو 500 ليرة وكذلك الأجرة نفسها يدفعها الراكب إلى جسرين وكفر بطنا.
وبات ذلك الأمر يرهق الأهالي الذين يتكلفون ما يفوق أربع أضعاف التكلفة عن التسعيرة الرسمية المعتمدة، مطالبين بالتدخل لضبط الأسعار بما يشجع الأهالي على العودة.
من جهته، كشف رئيس بلدية مرج السلطان نهاد أصلان كري، أن عدد العائدين إلى البلدة تجاوز 50 عائلة، مشيراً إلى زيارة أكثر من 3 آلاف شخص خلال عطلة نهاية الأسبوع البلدة لتفقد منازلهم التي عادت إلى شبه ما يكون على الهيكل.
وأشار كري إلى أنه تم تسيير سرافيس مجانية يومية من الجمعية الخيرية الشركسية وتنطلق من باب شرقي إلى البلدة.
في سياق متصل أكد مصدر مسؤول في كهرباء ريف دمشق: “أن عملية إيصال التيار الكهربائي إلى بلدات البلالية مرج السلطان تمت عبر محطة تحويل الغسولة”، موضحاً أن خط مسار إيصال التيار الكهربائي بعد مرج السلطان سيكون إلى بلدات بزينة وحرستا القنطرة وبالة.