اكتسب راجمة القنابل اليدوية الروسية “فامبير” (مصاص الدماء) شعبية متزايدة في العالم، بعد النجاح الذي حققته أثناء استخدامها في الشرق الأوسط بالقتال.
حيث دمرت هذه الراجمة دبابات من نماذج مختلفة، وكما هو معروف من مصادر مفتوحة أن الجندي المسلح بهذه الراجمة قادر على تحويل مدرعة بدرع يعادل 650 ملم من الفولاذ الخاص إلى كومة من الخردة المشتعلة.
وحتى إذا كانت الدبابة محمية بحماية ديناميكية، فإن الرأس الحربي سيتغلب عليها بسهولة، ويمكن أن يهاجم هدفا على مسافة نصف كيلومتر، وفقاً لوكالة “لروسيسكايا غازيتا”.
وتعد “فامبير” سلاح للمحاربين الأقوياء جسدياً فوزنها أكثر من 12 كغ، وبفضل خصائصها فإنه يمكن حتى أن نرى هذه الراجمة في دولة قريبة من الولايات المتحدة في المكسيك.
وذكر في وقت سابق أنه تم رصد “إر بي غي” عند المشتري الدائم للأسلحة الروسية- القوات المسلحة الروسية، وظهرت في الإنترنت صور تؤكد هذه الحقيقة.