أفادت وكالة “رويترز” نقلا عن وسائل الدعاية التابعة لتنظيم “داعش” بأن ابن زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي” قتل في حمص بسورية.

ونقلت “رويترز” أن “حذيفة البدري” قتل في عملية قتالية بالقرب من محطة كهرحرارية بريف حمص.
من جهة أخرى، ذكر موقع “سايت” الإعلامي الخاص بمتابعة نشاط التنظيمات والمتطرفة أن ابن “أبو بكري البغدادي” قتل في عملية انتحارية.
أما بخصوص زعيم التنظيم “البغدادي”، فلا يزال مصيره مجهولاً، ووردت في وقت سابق تقارير متضاربة عن مقتله.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد رجحت قبل عدة أشهر مقتل “البغدادي” مع مجموعة من مسلحي “داعش” قتلوا بغارة جوية روسية جنوبي الرقة، لكن المعلومات حول مقتله لم تتأكد حتى الآن.