التقى الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، بالسفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي، الذي زاره مودعاً بعد إنتهاء مهمته في لبنان.
وقد شكر السيد نصر الله السفير الإيراني لجهوده المباركة ومساعيه الحميدة خلال السنوات الأربع التي أمضاها في لبنان، إلى جانب الشعب اللبناني والدولة والمقاومة، حيث كان خير أخ وصديق وناصر وعين، ومثّل الجمهورية الإسلامية خير تمثيل بما تعبّر عنه من مبادىء ومواقف الى جانب شعوب المنطقة في مواجهة تحديات وتهديدات أعداء الأمة.