دعا ممثل البعثة السويدية لدى الأمم المتحدة، التي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي خلال تموز الجاري، لعقد اجتماع استثنائي للمجلس يوم الخميس الموافق الخامس من هذا الشهر، من أجل مناقشته أوضاع اللاجئين في الجنوب الغربي من الجمهورية العربية السورية.
وقال ممثل البعثة الدبلوماسية في بيان: “لقد طلبنا من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تزويد المجلس بمعلومات مستكملة عن الوضع الإنساني الحالي والاستجابة له، كما أننا نريد مناقشة ما إذا كانت هناك خطوات ملموسة يمكن اتخاذها لتحسين الوضع الإنساني، في الجنوب الغربي لسورية، حيث يوجد حالياً 270 ألف لاجئ بسبب زيادة حدة القصف”.
بالإضافة إلى لذلك، لفت ممثل البعثة السويدية التي تترأس بلاده مجلس الأمن في يوليو الانتباه إلى حقيقة، أن “زيادة العنف تتعارض مع القرار 2401″، فضلاً عن كونها أصبحت سبباً في الهجمات على المدنيين والمؤسسات الطبية.