نشرت مواقع تابعة “للوحدات الكردية” أخبار تشير إلى أن مسلحي “الجيش الحر” المدعومين تركياً، أجبروا أهالي مدينة عفرين على إصدار بطاقة شخصية تعريفيه لهم.
وأفادت المواقع بأن البطاقة الشخصية التعريفيه الجديدة لأهالي مدينة عفرين التي طالبتهم بها المجموعات المسلحة تعد “كملك” باللغة التركية.
وسوف يكتب عليها معلومات الشخص وصفة “نازح” حتى ولو كان من أهالي مدينة عفرين الأصليين.
كما أضافت المواقع أن المجموعات المسلحة وضعت حواجزاً على مدخل ومخارج المدينة لتُجبر الأهالي “الأكراد” والعرب على إعطاء معلوماتهم كاملة والبصم بعشرة أصابع مع التقاط صورة شخصية، ليتم استخراج الهوية.
وقالت المواقع: “إن المجموعات المسلحة هددت الأهالي بحرق منازلهم في حال الاعتراض”.
الجدير بالذكر أن الفصائل المسلحة منعت أهالي مدينة عفرين في وقت سابق من استخدام الهوية السورية داخل مدينتهم.