نفى مصدر عسكري كل الأخبار التي تم تداولها حول تعرض الجيش السوري لهجوم في منطقة تل الأشعري في درعا.
ولتوضيح حقيقة ما حصل، أفاد المصدر بتصريح للمحاور، بأن ما حصل هو “تعرّض موقع للحرس الجمهوري قرب طفس لقصف من مسلحين أدى الى استشهاد ضابطين”.
وأردف المصدر قائلاً: “القصف على موقع الحرس الجمهوري قرب طفس أدى أيضاً إلى جرح عسكريين بينهم عميد”.
فيما أشار المصدر ذاته إلى أن سلاح الجو السوري وجه ضرباته على مواقع المسلحين ردا على المواقع التي انطلق منها القصف على الموقع العسكري في طفس.