أكد عضو المجلس الوزاري “الإسرائيلي” المصغر ووزير الطاقة “الاسرائيلي” يوفال شتاينتس، أن كيان الاحتلال أصبح على قناعة تامة بأن الرئيس السوري بشار الأسد تمكن من حسم المعركة في بلاده لصالحه.

وتطرق شتاينتس، خلال حديث إذاعي إلى موضوع معركة الجيش السوري مع المسلحين في منطقة الجولان السوري، مضيفًا أن “السبب الوحيد لوجود ملايين اللاجئين في الدول المختلفة عدا عندنا، هو أننا إتبعنا سياسة عدم إستقبال أي لاجئ داخل إسرائيل”، حسب زعمه.

وقال شتاينتس “نحن نرى ماذا يحصل في الأردن، في سورية وفي تركيا.. وفي اللحظة التي تُخلق فيها ثغرة فإنه سيتدفق عشرات ومئات الآلاف وسيكون هناك صعوبة في إغلاقها، مضيفاً “حدّدنا سياسات بأن لا نتدخل في الحرب الأهلية في سورية، ولو كنا نريد أن نتدخل كان من المناسب القيام بذلك قبل خمس أو ست سنوات”، على حد قوله.

وعندما سُئل إذا سلّم الكيان الاسرائيلي بانتصار الرئيس بشار الأسد، أجاب وزير الطاقة الصهيوني “أنا أعتقد بأننا سلّمنا مع انتصار الأسد”، حسب قوله.

وكانت وسائل اعلام “اسرائيلية” أكدت في وقت سابق أن المعركة التي يخوضها الجيش السوريّ والحلفاء لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها الجماعات الإرهابيّة في الجنوب، وبشكلٍ خاصٍّ في الجزء المُحرّر من هضبة الجولان، تقُض مضاجع صناع ودوائر صناعة القرار في كيان الاحتلال الإسرائيلي، واشارت الى أن قادة الاحتلال سلّموا بعودة الرئيس الأسد إلى الجنوب السوري وإلى الحدود مع كيانهم.