ووفقاً لمؤشر لأسعار الذهب، فقد تراجع سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط من 17000 ليرة بنهاية العام 2017 إلى 16000 ليرة بانخفاض بمقدار 1000 ليرة مع نهاية الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بنسبة 5.88%.
بينما انخفض سعر غرام الذهب عيار 18 غرام إلى 13714 ليرة مقارنة عما كان عليه بنهاية العام 2017, والذي سجل 14751 ليرة بتراجع بمقدار 1037 ليرة.
كما و سجلت أونصة الذهب انخفاضا بنسبة 5.64% بعد ان انخفضت من 620 ألف بنهاية العام 2017 إلى 585 ألف ليرة مع نهاية الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بمقدار انخفاض بلغ 34 ألف ليرة.
سعر الليرة الذهبية السورية كذلك الأمر سجلت تراجعاً بمقدار 10 آلاف ليرة من 146 ألف ليرة إلى 136 ألف ليرة، و تراجع سعر الليرة الذهبية عيار 22 قيراط من 148 ألف ليرة إلى 141 ألف ليرة بتراجع بمقدار 7 آلاف ليرة سورية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.
وفي نظرة على أسعار الذهب الأخرى، غرام الذهب عيار 24 قيراط تراجع من 19428 ليرة إلى 18286 ليرة ، وغرام الذهب عيار12 انخفض من 9715 ليرة إلى 9143 ليرة.
والليرة الذهبية الرشادية تراجع سعرها من 126 ألف ليرة في 31/12/2017 إلى 118 ليرة بمقدار انخفاض 8 آلاف ليرة.
هذا التراجع الذي سجله الذهب في سورية جاء بدعم من انخفاض اسعار الذهب العالمية والذي تراجع من 1320 دولار إلى 1254 دولار ، بالإضافة إلى الانخفاض الذي سجله سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، إذ سجل سعر صرف دولار الذهب تراجعاً بمقدار 61-61 ليرة من 505-510 ليرات في 31/12/2017 إلى 447-449 ليرة خلال إغلاق الأسواق يوم أمس.
هذا وتوقع غسان جزماتي نقيب الصاغة أن الفترة الممتدة بين عيد الفطر وعيد الأضحى ستسجل “كما درجت عليه العادة” زيادة في كميات الذهب المباعة مقارنة مع باقي أيام السنة تتجاوز الـ 50 %.
وأشار جزماتي إلى أن السبب وراء الزيادة المتوقعة يعود إلى كثرة المناسبات الاجتماعية لاسيما المتعلقة منها بالخطوبة والزواج، وهذا ما تم تسجيله خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان الذي شهد اقبالاً ملحوظا وارتفاعاً على الطلب، مبيناً أن حجم مبيعات الفترة الممتدة منذ بداية العام وحتى تاريخه تزيد نسبة 40% عن مبيعات نفس الفترة من العام الماضي والفضل في ذلك يعود إلى حالة الأمن والأمان التي بدأت تنعم بها مدينة دمشق وريفها.
المصدر: موقع “بزنس2بزنس”