رفضت الشبكة الاجتماعية، لينكدإن، التي حُظرت في روسيا، وضع خوادمها داخل البلاد في إطار القانون الروسي، وفقا لدائرة الرقابة والإشراف على وسائل الإعلام، Roskomnadzor.

وذكرت الدائرة الاتحادية الروسية للإشراف على وسائل الاتصالات، أنها تلقت رسالة من، لينكدإن، تبين عدم موافقة الشركة على شروط التوافق مع القانون الروسي.

وجاء في بيان صادر عن Roskomnadzor، مايلي: “لقد رفضت لينكد إن تنفيذ الشرط الذي يقتضي نقل مواقع تخزين بيانات المواطنين الروس إلى أراضي الاتحاد الروسي، مما يؤكد عدم اهتمامها بالعمل داخل السوق الروسية”.

وقال، أرييل اكشتاين، المدير التنفيذي لشركة لينكدإن: “لقد ناقشنا متطلبات القانون الروسي مع دائرة الرقابة، Roskomnadzor، في ديسمبر/كانون الأول، ولكن لم نتوصل إلى حل منطقي”.

وفي ديسمبر/كانون الأول، ناقش السيد، فاديم أمبيلونسكي، مسؤول في Roskomnadzor، مع نائب رئيس شؤون السياسة العامة في لينكدإن، متطلبات عمل الشبكة الاجتماعية في روسيا، ولكن الحوار لم يجلب أي نتيجة إيجابية.

المصدر: RT