أعلن الجيش السوري، اليوم الاثنين، العثور على ورشة عمل للمسلحين في الغوطة الشرقية تستخدم في إنتاج أسلحة كيماوية.

وأكد العقيد في الجيش السوري، فراس إبراهيم، أن الجيش السوري عثر بالقرب من بلدة أفتريس في الغوطة الشرقية بعد خروج المسلحين منها على ورشة لتصنيع ذخائر كيميائية.وقال العقيد للصحفيين: “من المرجح أن الذخائر التي عثر عليها تم تصنيعها في إطار التحضير لاستفزاز، لاتهام الجيش السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية”.

وكان نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أعلن، السبت الماضي، أن المسلحين في الغوطة الشرقية يخططون لتمثيل هجمة كيميائية وإلصاقها بالحكومة السورية، منتقداً جهات التحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في سورية بعدم التعاون مع الحكومة السورية.