هدد وزير البناء والإسكان “الإسرائيلي”، يؤآف غالانت، يوم أمس السبت، رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، قائلا: “إن السنوار يعيش في الوقت الضائع، وما إذا تجرأ على التصعيد فسوف نزيله من اللعبة”.

وجاءت أقوال غالانت خلال لقاء ثقافي تطرق خلاله إلى الأوضاع في منطقة قطاع غزة، على ضوء التوتر الذي يسود الحدود وإطلاق الصواريخ المتقطع من قطاع غزة، والذي ترد عليه “إسرائيل” بقصف أهداف للمقاومة في القطاع.

في سياق آخر وفي فعالية أقيمت مس في “رمات افيف” قالت زعيمة حزب ميرتس زهافا غالؤون “إنها أجرت مباحثات مع جهات في المعسكر الصهيوني دعتها للانضمام إلى حزب ميرتس”.

وأضافت: “إن حزب ميرتس بعد أن فتح أبوابه لانتخابات داخلية أصبح ممكناً إقامة معسكر يسار ولذلك دعوتهم للانضمام لنا”.

وكشفت “غالؤون” أنها أجرت في الأشهر الماضية مباحثات مع أطراف في حزب العمل من أجل إقناعهم للانضام إلى ميرتس، وأضافت: “آفي غباي أشار إلى أن كثيرين منهم ليسوا راضين في حزبهم، وأنا بالتأكيد أقول لهم تعالوا لميرتس، الآن هذا ممكن ومعاً ننشيء المعسكر اليساري”.