تسبب إطلاق أحد الأشخاص لقنبلة صوتية، أثناء متابعة نهائي دوري الأبطال مع ريال مدريد، بإصابة مئات الأشخاص من الجمهور.

حيث كاد أن يتسبب إشعال القنبلة الصوتية بكارثة إنسانية في ساحة “سان كارلو” في مدينة تورينو الإيطالية، التي تجمع فيها الآلاف من جماهير يوفنتوس، لمتابعة نزاله في نهائي دوري الأبطال مع ريال مدريد.

وقد بدأ الأمر عندما أشعل أحد الأشخاص قنبلة صوتية، حين كانت النتيجة (3-1) لصالح ريال مدريد، فظن المتجمهرون أن إرهابياً فجر قنبلة، وتدافعوا في حالة من الفوضى للهروب من المكان، ما أدى إلى سقوط كثير منهم أرضاً وإصابة نحو 600 برضوض وجروح.

وانتهت المباراة بفوز ريال مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد ليوفنتوس، وبتتويج الريال بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للمرة الثانية على التوالي.

 

المصدر: وكالات