كشف موظفون يعملون بفنادق رخيصة بمدينة قوانغتشو الصينية، الجمعة 26 أغسطس/آب، عن أوامر تلقوها حديثاً، تقضي بعدم استقبال نزلاء من عدة دول إسلامية، فيما نفت خارجية الصين علمها بهذا الأمر كله.

وأفادت 3 من الفنادق الرخيصة في مدينة قوانغتشو الصينية أنها تلقت أوامراً من الشرطة منذ آذار الماضي  تأمرها بعدم استقبال القادمين من سورية أو العراق أو تركيا أو الباكستان أو أفغانستان.

فيما ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصادرة في هونغ كونغ الجمعة 26 أغسطس/آب أن القرار يبدو إجراء أمنيا يتزامن مع انعقاد مؤتمر عن التنمية في مدينة قوانغتشو الأسبوع القادم.

من جهته، قال “لو كانغ” المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إنه لم يسمع بإصدار مثل هذا الأمر في قوانغتشو، لافتاً إلى “أن سياسة البلاد تقوم على مبدأ تشجيع الناس في الصين والدول الأخرى على التواصل والتواد لبلادهم، مؤكداً أن مدينة قوانغتشو تحوي عدد كبير من السكان الأجانب.”.

 

 

المحاور