صوتت كل من الصين وكوبا وفنزويلا والعراق بـ”لا” ورفضت الاجتماع لبحث مشروع قرار بريطاني في مجلس حقوق الإنسان حول تدهور الوضع الإنساني في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وبحسب مصادر مطلعة في جنيف، فإن الدول الأربع المذكورة صوتت بلا مقابل 25 أيدت الاجتماع فيما تغيب عن الاجتماع مندوبو 8 دول أعضاء.

وكانت بريطانيا قد طالبت رسمياً مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الخميس، بعقد اجتماع عاجل لبحث الوضع في الغوطة الشرقية، فيما أكد رولاندو جوميز المتحدث باسم الأمم المتحدة “أن المجلس المؤلف من 47 دولة ومقره جنيف سيبحث الطلب البريطاني”.

من جهته، قال جوليان برايثوايت سفير بريطانيا في رسالته للمجلس، إن بلاده ستسعى لاستصدار قرار ذي شأن، وستوزع مشروعه على الدول الأعضاء قريباً.