ارتفعت أسعار مادة البنزين خلال اليومين الماضيين نتيجة الصعوبة في الحصول على المادة، حيث وصل سعر الليتر الواحد في السوق السوداء إلى 300 ليرة سورية.

وتبعاً لارتفاع سعر البنزين وصعوبة الحصول عليه ارتفعت أيضاً أسعار أجرة السيارات الصفراء، بالإضافة إلى ازدحام خانق في عدد من الساحات الرئيسية والطرق الفرعية بالتزامن مع إغلاق بعض من كازيات العاصمة دمشق.
وذكرت مصادر محلية عن بدء وصول عدد الصهاريج المحملة بمادة البينزين إلى عدد من كازيات دمشق.
وكان وزير النفط و الثروة المعدنية علي غانم أكد يوم أمس أن التوريدات النفطية بدأت تصل إلى البلاد ما ينعكس بشكل إيجابي ومباشر على قطاع الطاقة بشكل عام.
المحاور