شارك اليوم عدد كبير من المسلمين وعلماء الدين في لندن في مسيرة تضامنية بمناسبة يوم القدس العالمي، والذي شارك فيه عدد من الناشطين المدنيين وجمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان ومناهضي الحرب ونشطاء يهود ومسيحيين معارضين للكيان الصهيوني في المسيرة التضامنية.
حيث أعلن المشاركون فيها عن تنديدهم لدعم الولايات المتحدة لجرائم الكيان الصهيوني، منددين في المسيرات بصمت الإعلام البريطاني وخاصة إذاعة بي بي سي تجاه الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد مسؤول لجنة حقوق الإنسان الإسلامية في لندن مسعود شجرة “أن مسيرات يوم القدس إنطلقت في العاصمة البريطانية منذ إصدار الإمام الخميني الراحل رحمه الله ندائه في هذا المجال”، لافتاً إلى أن هذه المسيرة تقام في كل عام، مشيراً إلى أن النائب في البرلمان البريطاني جنيفر تانغ ستشارك في المسيرة وتلقي خطاباً أمام المشاركين.

وارتأى المنظمون أن يتم إقامة هذه المسيرة قبل أوانها في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، وفاءاً للقضية الفلسطينية واستجابة لنداء الإمام الخميني الذي أطلقه نصرة للقضية الفلسطينية.

المصدر: وكالات