عبر مستشار المرشد الأعلى في الشؤون الدولية بخصوص العلاقة بين السعودية و”إسرائيل” عن أسفه تجاه خادم الحرمين الشريفين الذي یذهب للتسول مع ألد أعداء المسلمين الذين لايترددون في العداء ضد المسلمين وإحتلال أراضيهم  ويقيمون العلاقات بينهم.

وقال المستشار ضمن مقابلة أجراها مع شبكة “الميادين” منتقداً السياسات الخارجية للحكومة السعودية: “أن السعودية تقوم بإعداد القنابل بمال المسلمين وتلقيها على رؤوس أطفال اليمن، حيث قال الأمين العام للأمم المتحدة لأنهم يدفعون المال تم حذف أسمهم من قائمة الجرائم ضد الأطفال”.

وأضاف “في هذه الأيام، المملكة السعودية تلقي القنابل على رؤس الأبرياء والمظلومين وتتآمر ضد الحكومة السورية وتدعم “داعش” والجماعات المتطرفة التكفيرية، وتقف بجانب الكيان الصهيوني بحربه ضد شعب غزة بحجة حماية المسلمين والمساجد، وهذا يشير إلى أن الحكومة السعودية أقحمت نفسها في وضع صعب وارتكبت إنتحار سياسي”.

 

المحاور