يواصل الحراك المجتمعي والتربوي بمحافظة ذمار اليمنية، المناهض للعدوان السعودي على مختلف الأصعدة.
وبهذا الصدد أقامت الهيئة النسائية لأنصار الله بقرية الوشل بمديرية عنس وقفه احتجاجية استنكرت الصمت المريب من قبل العالم إزاء الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني الأعزل.

المحتجات دعون إلى رص الصفوف وباركن لرجال اليمن خروجهم المشرف في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

كما عبرن عن الصمود والثبات في وجه العدوان مهما طال أمده، مبديات شكرهن لكل من شارك وتفاعل وحضر في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء لإحياء المناسبة العظيمة بمرور عامين من الصمود في وجه العدوان وتدشين دخول العام الثالث من الصمود، مؤكدات رفد الجبهات بالرجال والأبناء والمال دفاعاً عن الشرف والعرض اليمني.

وفي السياق ذاته أقامت طالبات مدرسه السلام بخربة أفيق بمديرية ميفعة عنس، وقفة استنكارية نددن خلالها بجرائم العدوان ومجازره الوحشية التي أهلكت الحرث والنسل، مؤكدات صمودهن في وجه هذا العدوان الصلف.

بدورهن طالبات مدرسه أسماء للبنات بمديرية ضوران آنس نظمن فعالية بمناسبة مرور عامين من العدوان على الشعب اليمني معبرات مواصلتهن العملية التعليمية بوتيرة عالية، كما شكرن الجيش واللجان الشعبية على تسطيرهم أروع الملاحم البطولية في جبهات العزة والكرامة، وفي ختام الفعالية تم تكريم عدد من أبناء الشهداء والمتطوعات في الحقل التعليمي بالمدرسة وافتتاح معرض رمزي احتوى في مجمله على الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني ومدى صمود الشعب نسائه ورجاله في وجه العدوان.

وفي سياق منفصل احتفل اليوم مركز تدريب وتأهيل الشباب بمحافظة ذمار اليوم بتخرج دفعة الصمود في قسم الإسعافات الأولية والتمريض وقسم الفوتوشوب بالمركز التابع لوزارة الشباب والرياضة.

الدفعة المتخرجة من مركز وتأهيل الشباب أسموا دفعتهم ب “دفعة الصمود” ليرسلوا رسالة في ظل هذه الظروف الاستثنائية وتكوين صورة من صور التحدي والصمود في مواجهة العدوان الذي طال باستهدافه الحاقد البنية التحيتية والمرافق الصحية والمنشآت الخدمية المختلفة.

المصدر: وكالات