أكد المتحدث الرسمي باسم المجموعات المسلحة ومستشار وفد المعارضة المشارك في مفاوضات أستانا، أسامة أبو زيد، أن وفد المعارضة لن يوقع على البيان الختامي، لافتاً إلى أنه أعد مسودة بيانه.

وفي تصريحات صحفية على هامش أعمال اجتماع أستانا في يومه الثاني، ادعى أبو زيد، “أن وفد المجموعات المسلحة المشارك في المفاوضات بحث مع الجانبين الروسي والتركي، وكذلك المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، الخروقات المستمرة للهدن بوقف الأعمال القتالية في سورية”.

كما قال أبو زيد: أن وفده لم يتلق رسمياً أي مسودة من البيان الختامي للاجتماع، وبناءً عليه فإن وفده يعمل حالياً على صياغة بيان منفصل”، زاعماً بأن “البيان الختامي لاجتماع أستانة الذي تعده روسيا وتركيا وإيران يتعلق فقط بهذه الدول”، بحسب ما قال..

وادعى  استعدادهم للاستمرار بالمشاركة في المفاوضات بحال تمديدها من قبل الدول الضامنة، أي روسيا وإيران وتركيا، في حين زعم بأن أطراف الاجتماع في العاصمة الكازاخستانية لم تبحث المسائل السياسية، متابعاً أن مشاركتهم في مفاوضات جنيف تعتمد على نتائج الاجتماع في أستانة.

 

المصدر: وكالات