أكد مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى، أنه تم البدء بتنفيذ خريطة الطريق التي وضعتها وزارة الكهرباء لإعادة تغذية المناطق المحررة من الغوطة الشرقية.

وقال مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق: “تم الانتهاء حالياً من رصد الأضرار والخسائر بثلاث مناطق بالغوطة الشرقية وهي (سقبا وحمورية وكفر بطنا)، وسيتم إنشاء جميع الشبكات الداخلية للمناطق الثلاث من جديد لأن الشبكات القديمة متضررة بشكل كبير وتحتاج إلى وقت طويل لإعادة استبدالها أو ترميمها إن أمكن”.

وأشار حدى إلى أنّه تمت المباشرة بالعمل الميداني لإعادة الربط الكهربائي لمناطق الغوطة الشرقية من خلال إعادة إنشاء شبكة لخط توتر متوسط يصل بين محطتي تحول جرمانا وسقبا، مؤكّداً أنّ ربط محطة تحويل «سقبا» من خلال «جرمانا» لن يكون له أي تأثير على كهرباء جرمانا.

كما أكد خلدون حدى أنّه تم نصب جميع أبراج شبكات التوتر المتوسط حالياً وستتم المباشرة غداً على الأغلب، في عملية مدّ «الأمراس» ليصار إلى إعادة التغذية لمحطة تحويل سقبا للتأكّد من جهوزيتها لكون أضرارها الأقل ما يسهل إعادة تغذية الكهرباء والتوزيع إلى المناطق المحيطة بها.

وأضاف مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق أنّ الشركة تعمل حالياً على زرع أعمدة توتر منخفض في المناطق التي يوجد فيها كثافة سكانية كبيرة بعد أن تم تركيب مراكز تحويل فيها لأن الكثير من العدادات المنزلية فيها موجودة.

أمّا بالنسبة للمرحلة الثانية من الخريطة فبين حدى أنّه يتم العمل حالياً على توصيف الأضرار في مدينة حرستا ومناطق حزّة وعين ترما و.. إلخ)، لتتم المباشرة بتأمين مسار جديد لها بعد تحديد وقت مناسب لذلك من وزارة الكهرباء، أمّا المرحلة الثالثة فمن المتوقع أن تكون دوما التي أعلن تحريرها بشكل كامل منذ يومين.

الجدير بالذكر أن وزارة الكهرباء كانت قد أعلنت يوم أمس، عن خريطة الطريق الكهربائية التي رسمتها لإعادة تأهيل المنظومة الكهربائية في الغوطة الشرقية لإصلاح الأضرار بالبنى التحتية لقطاع الكهرباء.