كشفت وزارة الخارجية الروسية أن استدعاءها لسفير الكيان الإسرائيلي على خلفية الغارة الإسرائيلية على تدمر، جاء بهدف إبلاغه عن قلق موسكو وخشيتها من نشوب سوء تفاهم بسورية.

وقال وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الاثنين 20 آذار في حديث مع وكالة “انترفاكس” حول استدعاء السفير الإسرائيلي غاري كوري: “عبرنا عن قلقنا وإن لدينا قناة اتصال خاصة ونريد أن تعمل هذه القناة بفعالية أكبر لكي لا ينشب هناك أي سوء تفاهم حول تقاسم المهام في سورية”.

وفي سياق متصل كشفت الصحافة الإسرائيلية عن استدعاء سفيرها من قبل الخارجية الروسية، موضحةً “أن الغارة الإسرائيلية استهدفت موقعاً قريباً من مكان تواجد العسكريين الروس في ريف تدمر”.

الجدير بالذكر أن الكيان الإسرائيلي كان قد أقر بتنفيذ غارة على الأراضي السورية في سابقة نادرة، فيما أكد الجيش إسقاط طائرة وإصابة أخرى.

المصدر: وكالات